“عيب فخامة الرئيس”.. أبو فاعور يدعو للسهر “على العتم” ويحمل غجر والحايك مسؤولية سلامة المرضى بمشفى راشيا


صدر عن عضو “اللقاء الديموقراطي”، النائب وائل أبو فاعور، البيان الآتي:

“الحقد لا يقتل الا صاحبه، وقريبا سيقتل عهده، ردا على اثارة موضوع ايصال الكهرباء الى مستشفى راشيا الحكومي. اصدرت اليوم كهرباء لبنان -الخاضعة بمديرها التاريخي الناجح المتألق الرؤيوي، كمال الحايك، وبقرار من سلطة الوصاية السياسية والحزبية عليه من “التيار الوطني الحر” الذي أنار لبنان بكهربائه وأفكاره ووزرائه المتعاقبين المضيئين- قرارا انتقاميا بفصل محطة تغذّي بعض البيوت والمؤسسات في منطقة راشيا عن خط كهرباء الليطاني، وهي للعلم واحدة من المخالفات التي قامت بها كهرباء لبنان ووزارة الطاقة.

انا وبكل وضوح مع القرار رغم خلفيته الإنتقامية، ويجب تعميمه على كل الاستثناءات المعطاة في كل المناطق اللبنانية والمحميات الحزبية والسياسية.

إنني أحمل وزير الطاقة الحالي، ريمون غجر، ومدير عام مؤسسة كهرباء لبنان المسؤولية القانونية عن سلامة المرضى في مستشفى راشيا الحكومي، وسيكون القانون الحكم بيننا، كما انني أكرر تحدّيهما بإبراز لائحة الاستثناءات للمرسوم والقانون أمام الرأي العام اللبناني”.

ومن ثم اردف أبو فاعور بالبيان التالي:

“يجب فتح ملف الاستثناءات السياسية والحزبية من قبل وزارة الطاقة وكهرباء لبنان. والاثنين، سوف اتقدم بطلب للحصول على لائحة الاستثناءات والتمييز الحزبي والسياسي والتجاري بين اللبنانيين بصفتي النيابية وبموجب قانون الحق في الحصول على المعلومات وعندها تنكشف الفضائح.

مئات الاستثناءات لمقار ومؤسسات وفنادق تعطيها الكهرباء، على مدى 24 ساعة، فيما المواطن يعيش تحت سيف التقنين. على سبيل المثال، القصر الجمهوري واحد من هذه الاستثناءات. عيب فخامة الرئيس تسهر «على ضوء، وشعبك يسهر على العتم، بلكي بنسهر على العتم تنَيناتنا سوى»”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *