الحرس الثوري الإيراني يمتلك تحت أرض الخليج قاعدة صواريخ


أفادت وسائل إعلام رسمية إيرانية بأن الحرس الثوري أعلن عن وجود قاعدة صواريخ تحت الأرض في موقع لم يعلن عنه في الخليج. وذكرت وسائل الإعلام أن مدى الصواريخ يصل إلى مئات الكيلومترات.

أفادت وسائل إعلام رسمية إيرانية بأن الحرس الثوري كشف، اليوم الجمعة (الثامن من كانون الثاني/ يناير 2021)، عن قاعدة صواريخ تحت الأرض في موقع لم يعلن عنه في الخليج، في وقت تزداد فيه التوترات بين طهران والولايات المتحدة. ونسب الإعلام الرسمي إلى قائد الحرس الثوري، الميجر جنرال حسين سلامي، قوله “هذه القاعدة تضم صواريخ استراتيجية تابعة للقوات البحرية، إضافة إلى منصات إطلاق”.

وقال سلامي إن هذه الصواريخ “دقيقة يصل مداها إلى مئات الكيلومترات”. وأضاف أنها تتمتع بدقة متناهية وقدرة تدمير هائلة، ويمكنها التغلب على معدات الحرب الإلكترونية الخاصة بالعدو.

وفي العام الماضي قال الحرس الثوري إن إيران شيّدت “مدن صواريخ” تحت الأرض على طول ساحل الخليج، وحذر من “كابوس لأعداء إيران”.

وشهد الخليج مواجهات متفرقة، في الأعوام القليلة الماضية، بين الحرس الثوري والجيش الأمريكي الذي اتهم البحرية التابعة للحرس بإرسال قوارب هجوم سريعة لمضايقة السفن الحربية الأمريكية أثناء مرورها عبر مضيق هرمز.

وذكرت وكالة أنباء، مقرّبة من الحرس الثوري، مؤخّرا، أن إيران ستوجّه “رداً حاسماً” على أي تحرك إسرائيلي ضدها، وذلك بعد أن قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن بلاده لن تسمح لطهران بتطوير أسلحة نووية. كلام نتنياهو جاء بعد إعلان طهران أنها استأنفت تخصيب اليورانيوم بنسبة نقاء 20 بالمئة في منشأة نووية.

ونقلت وكالة نور الإيرانية للأنباء عن مسؤول أمني، لم تذكر اسمه، قوله “هذا النظام (إسرائيل) يجب أن يعرف أن أي عدوان على مصالح إيران وأمنها من أي جهة وبأي شكل، سواء أعلن (إسرائيل) المسؤولية عنه أو نفى، سيُواجه برد حاسم من إيران ضد هذا النظام”.


Reuters

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *