مكتب الحريري ردا على “لبنان القوي”: من عطل البلد اكثر من سنتين هو آخر من يحق له اعطاء الدروس


صدر عن المكتب الاعلامي للرئيس سعد الحريري ما يلي:

يعود تكتل لبنان القوي الى سياسته المفضلة بتحميل الآخرين مسؤولية العراقيل التي يصطنعها عن سابق تصور وتصميم، وجديده، اليوم، دعوة الرئيس المكلف “الى تحمّل مسؤولياته، والقيام بواجباته الوطنية والدستورية، فيتوقف عن إستهلاك الوقت، ويعود من السفر لينكبّ على ما هو مطلوب منه، وعدم اختلاق العراقيل الداخلية لإخفاء الأسباب الحقيقية وراء تأخير عملية التشكيل”.

فات التكتل ورئيسه ان الرئيس المكلف قام بواجباته الوطنية والدستورية على اكمل وجه، وقدّم لرئيس الجمهورية تشكيلة حكومية من اختصاصيين غير حزبيين، مشهود لهم بالكفاءة والنجاح، وهي تنتظر انتهاء رئيس الجمهورية من دراستها.

وفات تكتل لبنان القوي ان الجهة التي عطلت البلد، اكثر من سنتين ونصف السنة، هي آخر من يحق لها اعطاء دروسٍ بالتوقف عن استهلاك الوقت واختلاق العراقيل.

وفات تكتل لبنان القوي، ورئيسه ايضا، ان المشكلة واضحة، وعنوانها معروف من قبل الجميع، وهي داخلية، عبر التمسك بشروط تعجيزية تنسف كل ما نصت عليه المبادرة الفرنسية، وتقضي على اي امل بمعالجة الازمة، بدء من وقف الانهيار وصولا الى اعادة اعمار ما هدمه المرفأ.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *