بعد وكالة الأدوية.. المفوضية الأوروبية تجيز توزيع لقاح كورونا


بعد ساعات من قرار الهيئة الأوروبية لتنظيم الأدوية السماح باستخدام لقاح بيونتيك وفايزر المضاد لفيروس كورونا، جاءت الموافقة الرسمية من المفوضية الأوربية أيضا. وبقرار المفوضية بات الطريق سالكا أمام البدء بالتلقيح في أوروبا.

بعد أن أقرت هيئة تنظيم الدواء في أوروبا اليوم الاثنين (21 ديسمبر/ كانون الأول 2020) استخدام اللقاح المضاد لكوفيد-19 الذي اشتركت في تطويره شركتا بيونتيك الألمانية وفايزر الأمريكية، جاءت موافقة المفوضية الأوروبية لتبدأ الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي عملية التطعيم.

فقد أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين أنها تجيز توزيع لقاح بيونتيك وفايزر المضاد لكورونا في دول الاتحاد الاوروبي، وذلك بعد بضع ساعات من موافقة الوكالة الاوروبية للأدوية على استخدامه.

وقالت فون دير لايين “لقد أجرت الوكالة الاوروبية للأدوية تقييما دقيقا لهذا اللقاح وخلصت إلى أنه آمن وفاعل ضد كوفيد-19. استنادا الى هذا التقييم العلمي، نجيز استخدامه في سوق الاتحاد الأوروبي”، موضحة أن أولى عمليات التلقيح ستتم بين 27 و29 كانون الأول/ ديسمبر.

وكانت دول تابعة للاتحاد الأوروبي، ومن بينها ألمانيا وفرنسا والنمسا وإيطاليا، قد أعلنت في وقت سابق أنها تعتزم بدء التطعيمات في 27 ديسمبر/ كانون الأول، مع سعي أوروبا للحاق بالولايات المتحدة وبريطانيا اللتان بدأت فيهما حملة التطعيمات في وقت سابق هذا الشهر.

وقالت المديرة العامة للوكالة إيمير كوك في مؤتمر صحافي عبر الانترنت “يسرني أن أعلن أن اللجنة العلمية للوكالة الأوروبية للأدوية اجتمعت اليوم ووافقت على السماح بطرح اللقاح الذي طورته (شركتا) فايزر وبيونتيك في سوق الاتحاد الأوروبي”.

وأضافت أن “رأينا العلمي يمهد لأول ترخيص لطرح (اللقاح) في السوق في الاتحاد الأوروبي”، موضحة ان هذا الترخيص يشمل كل الدول الـ27 الاعضاء في الاتحاد الأوروبي. وتابعت “أنها خطوة مهمة إلى الأمام في مكافحة هذا الوباء الذي تسبب بآلام ومحن (…) إنه فعلا نجاح علمي تاريخي، إذ خلال أقل من عام تم تطوير لقاح لهذا المرض والسماح به”.

ردود فعل مرحبة

وأثار توصية المنظمة الأوروبية باللقاح ردود فعل أوروبية مرحبة، إذ أكد وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانزا إن الموافقة المشروطة من وكالة الدواء الأوروبية على استخدام لقاح شركتي فايزر وبيونتيك المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد19-) “هو الخبر الذي كنا في انتظاره.” ورحبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين بقرار الهيئة الأوروبية وقالت: “هذه لحظة حاسمة في جهودنا لتقديم لقاحات آمنة وفعالة إلى الأوروبيين!”

فيما وصف وزير الصحة الاتحادي ينس شبان الموافقة على لقاح كورونا بأنه “معلم بارز في مكافحة الأوبئة”. وقال شبان: “التطعيم يمهد الطريق لنا للخروج من الأزمة. ونحن نبذل كل ما في وسعنا للسير في هذا الطريق بأسرع وقت ممكن”.

سلالة كورونا شديدة العدوى

وتأتي الاستعدادات لطرح اللقاح في أوروبا مع رصد سلالة جديدة شديدة العدوى من فيروس كورونا في بريطانيا ما أحدث حالة من الفوضى في المنطقة، حيث أوقفت بعض الدول رحلاتها مع بريطانيا وأدى الأمر إلى تعطيل الحركة التجارية قبل عطلة عيد الميلاد.

وذكرت وكالة الأدوية الأوروبية أنه من المرجح أن يكون اللقاح الذي طورته فايزر وبيونتيك فعال أيضا ضد السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي تسببت بتعليق عشرات الدول رحلاتها من وإلى بريطانيا.

وقال ماركو كافاليري، رئيس هيئة التهديدات الصحية البيولوجية وإستراتيجيات اللقاحات بوكالة الأدوية الأوروبية: “من المرجح للغاية أن اللقاح سوف يحمي أيضا ضد النوع الجديد”.

بيد أن معهد روبرت كوخ المختص بعلم الفيروسات أكد أنه لا توجد أيضا أية أدلة تفيد أن اللقاح مخصص أيضا للفيروس المتحور الجديد، وقال المعهد المختص أن الأمر بحاجة للمزيد من الأبحاث.


DPA | AFP | Reuters

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *