“دي شادارفيان” يستقيل من “التيار” بعد 30 عاماً: مهمتي مستحيلة في ظل الحسابات الشخصية


أعلن مسؤول العلاقات الدبلوماسيّة في التيّار الوطني الحر ميشال دي شادارفيان استقالته من منصبه.

وأوضح، في بيان، أسباب استقالته، مشيرا إلى أن “لما كانت مسؤوليتي النضالية في التيار الوطني الحر، كمسؤول عن العلاقات الدبلوماسية، تقتضي التفاعل مع كل البعثات الدبلوماسية المعتمدة في لبنان، من اجل توضيح مبادئ التيار واهدافه والدفاع عنها والمساهمة في السعي إلى تحقيقها… وبعدما أصبحت هذه المهمة شبه مستحيلة، في ظل التناقضات والشطحات والحسابات الخاصة والشخصية، المغايرة مع كل المبادئ التي أرساها العماد (ميشال) عون، ولما تحول هذا الواقع موضوع انتقاد دائم لسياسات التيار الوطني الحر، من قبل جميع أعضاء السلك الدبلوماسي الموجود في لبنان، بما يجعل من مسؤوليتي مهمة عبثية، وانسجاما مع ضميري ومبادئي الوطنية والعونية الحرة، ارى من واجبي ان استقيل من المهمة التي تحملتها منذ ثلاثين عاماً، أي من عام١٩٩٠ بشكل غير رسمي، ومنذ ٢٠٠٥ بشكل رسمي، كمسؤول عن العلاقات الدبلوماسية في التيار الوطني الحر، وأتمنى لمن سيستلم هذا المنصب من بعدي كل التوفيق في هذه المهمة الصعبة”.


المركزية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *