التجمع الإنمائي في القبيات يزور دبوسي: لبنان يكبر بمشاريع الغرفة الحيوية


عرض رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال، توفيق دبوسي، المشاريع الإستثمارية في «طرابلس الكبرى»، الممتدة من البترون الى أقاصي عكار، مع وفد التجمع الإنمائي والتجاري والصناعي في القبيات- عكار برئاسة ريمون رزق وعضوية ميشال زيتونة، جوزيف عيسى، كلود زيتونة وجوزيف رومانوس.

في البداية هنأ الرئيس دبوسي التجمع لحصوله على العِلم والخبر، متمنيا لرئيسه وأعضائه التوفيق والنجاح في مسيرتهم الإنمائية الجديدة للنهوض بالقبيات إقتصاديا وإجتماعيا خصوصا، ومحافظة عكار عموما.

ثم قدم الرئيس دبوسي شرحا مفصلا عن المشاريع الإستثمارية الكبرى التي تشكل منصة للنهوض بالإقتصاد الوطني من «طرابلس الكبرى» التي تمتد من البترون الى اقاصي الحدود الشمالية في محافظة عكار، وبشكل أساسي المنظومة الإقتصادية المتكاملة التي تحتضن مشروع توسعة مطار الرئيس رينيه معوض، في القليعات- عكار، ليصبح مطاراً ذكيا متطوراً شبيها بالمطارات المعتمدة في بلدان العالم المتقدم، وتوسعة مرفأ طرابلس وتطوير خدماته اللوجيستية لتعزيز حركة إستقطاب الحاويات، السمة الأساسية للتجارة التي تشهدها الملاحة البحرية الدولية المعاصرة، وكذلك مشروع الإهراءات المزمع تشييده على أرض مرفأ طرابلس لتوفير الأمن الغذائي الوطني في المرحلة الراهنة”.

كما تطرق دبوسي إلى المشاريع الإنمائية التي “يتم تنفيذها داخل مقر غرفة طرابلس والشمال، لا سيما مشروع تمكين المناطق الريفية والزراعية التي أبرمت الغرفة إتفاقية شراكة مع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بهدف اعتماده وتنفيذه، وكذلك الدور المميز الذي يلعبه مركز التطوير الصناعي في مضمار أبحاث الزراعة وسلامة الغذاء، لافتا الى ان هذه المشاريع، وغيرها، ستكون موضوعة بتصرف القبيات تجمعاً، وهيئات، وفاعليات، ورجال أعمال، وأصحاب مشاريع انمائية وإنتاجية”.

واكد دبوسي أن “هناك العديد من الملفات الإنمائية التي سنعمل على إعدادها في مناخ من الشراكة مع التجمع الإنمائي في القبيات، لما لهذه البلدة من ميزات تفاضلية تمتلكها على نطاق عكار والشمال وكل لبنان”.

ثم تحدث رئيس التجمع الإنمائي والتجاري والصناعي في القبيات، ريمون رزق، فقال: “كان لا بد للتجمع رئيساً وأعضاء، بعد حصولهم على العلم والخبر، أن نتشرف بزيارة رئيس غرفة طرابلس والشمال، السيد توفيق دبوسي، وذلك للإطلاع على مختلف المشاريع الوطنية الإستثمارية الكبرى، وكذلك المشاريع التي تهدف الى تطوير حركة الإنماء في الشمال، ونحن نرى ان القبيات في تطلعاتها المستقبلية تقارب طرابلس وغرفتها”.

وتابع: “لقد أطلعَنا الرئيس دبوسي على مختلف المشاريع المتقدمة التي يعدها للنهوض بالإقتصاد الوطني، لا سيما المنظومة الإقتصادية المتكاملة التي تكمن فيها مصلحة لبنان الإقتصادية والإستثمارية على المستوى العام، والشمال بشكل خاص، وهي مصدر فخر لبناني وطني شامل، لأن هذا المشروع يقدم لنا جميعاً فرص عمل واسعة، ويكبر لبنان الوطن بهذا المشروع الحيوي”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *