«قصر نوفل» الطرابلسي في مسح ثلاثي الأبعاد يدخل العالم الإفتراضي


قام فريق من كلية العمارة – التصميم والبيئة العمرانية في جامعة بيروت العربية بالتعاون مع بلدية طرابلس، بأعمال المسح الثلاثي الأبعاد لقصر نوفل البلدي الكائن بمنطقة التل في مدينة طرابلس، ضمن إطار التعاون بين الكلية والبلدية.

وتشمل عملية المسح مرحلتين رئيسيتين:

  • المرحلة الاولى تضمنت أعمال المسح الميداني التي امتدت على مدى خمسة أيام، قام خلالها فريق العمل على تجميع البيانات الرقمية لكافة الفراغات الداخلية والخارجية للقصر.
  • المرحلة الثانية تضمنت أعمال معالجة البيانات الرقمية المجمعة وصولا على إنشاء مجسم رقمي للمبنى يحاكي التفاصيل الواقعية للقصر.

واعتمد المسح الثلاثي الأبعاد على استخدام التجهيزات والتقنيات الحديثة المتوافرة في مختبر الواقع الإفتراضي التابع للكلية في حرم الدبية، الذي تم تجهيزه حديثا ليكون سباقا في هذا المجال على المستوى الوطني والإقليمي.

ويتكون فريق عمل كلية العمارة المتخصص في مجال أعمال المسح الثلاثي الأبعاد من الدكتور كريم سعد جلال والطلاب خضر بحر جوجو، هادي حسان جلول، عبد الكريم ربيع عويدات، ومحمد نور ماهر أبو عمو.

وتم تنسيق هذه الخطوة، بين عضو بلدية طرابلس الدكتور باسم بخاش، وكلية العمارة في الدبية من خلال عميدة الكلية البروفيسورة إبتهال البسطويسي، التي قدمت كل التسهيلات اللازمة لفريق العمل ليتمكن من القيام بالمهمة.

اشارة الى ان هذه الخطوة تأتي ضمن سلسلة طويلة من خطوات التعاون بين جامعة بيروت العربية والمجتمع المدني في المناطق كافة في لبنان، التي يحرص رئيس الجامعة البروفيسور عمرو جلال العدوي على أن تكون دائما ضمن أولويات العمل للكليات، وذلك تحقيقا لرسالة الجامعة السامية ودورها الريادي في خدمة المجتمع.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *