الثأر تتوعد به إيران لمقتل فخري زاده وإسرائيل في حالة تأهب قصوى حول العالم


هددت إيران بالثأر لمقتل عالمها النووي البارز محسن فخري زاده “في الوقت المناسب”، فيما دعا الأمين العام للأمم المتحدة لضبط النفس وتفادي أي أعمال قد تؤدي للتصعيد. وأنباء عن حالة تأهب في سفارات إسرائيل حول العالم.

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني السبت (28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020) أن إسرائيل التي يتهمها بإغتيال العالم النووي محسن فخري زاده ، تسعى الى التسبب بـ”فوضى” في المنطقة، مؤكدا أن الجمهورية الإسلامية لن تقع في هذا “الفخ”.

وقال روحاني في كلمة متلفزة “الأمة الإيرانية أذكى من أن تقع في فخ المؤامرة الذي نصبه الصهاينة. هم يفكّرون بخلق فوضى، لكن عليهم أن يدركوا أننا كشفنا ألاعيبهم ولن ينجحوا في تحقيق أهدافهم الخبيثة”. وتوعد روحاني إسرائيل بالثأر لمقتل محسن فخري زاده “في الوقت المناسب”.

بدوره، قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، إن مقتل العالم الإيراني، محسن فخري زاده لن يوقف ولن يعرقل التقدم في البرنامج النووي لبلاده. وقال صالحي اليوم، السبت، إن “المسار الذي كان ينتهجه فخري زاده، يستمر الآن وبشكل أكثر كثافة”.

وكانت إيران قد قالت في رسالة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ومجلس الأمن الدولي أمس الجمعة إنها ترى “مؤشرات خطيرة عن ضلوع إسرائيل” في اغتيال العالم النووي الإيراني فخري زاده وأنها تحتفظ بحق الدفاع عن نفسها.

وقال متحدث بإسم الأمم المتحدة إن الأمين العام أنطونيو جوتيريش دعا إلى ضبط النفس وتفادي أي أعمال قد تؤدي لتصعيد التوتر في المنطقة بعد محسن فخري زاده الذي يشتبه الغرب منذ فترة طويلة إنه العقل المدبر لبرنامج أسلحة نووي إيراني.

وقال المتحدث فرحان حق “علمنا بالتقارير التي تتحدث عن اغتيال عالم نووي إيراني قرب طهران. نحث على ضبط النفس وعلى الحاجة لتجنب أي تصرفات من شأنها أن تؤدي لتصعيد التوتر في المنطقة”.

ورفضت إسرائيل التعليق على مقتل العالم النووي الإيراني. وفي الولايات المتحدة الأمريكية رفض البيت الأبيض ووزارة الدفاع (البنتاغون) ووزارة الخارجية ووكالة المخابرات المركزية التعليق. كما رفض أيضا فريق بايدن الانتقالي التعليق.

وفي سياق متصل ذكرت قناة إن12الإخبارية الإسرائيلية اليوم، السبت، أن إسرائيل رفعت حالة التأهب القصوى في سفاراتها بجميع أنحاء العالم بعد التهديدات الإيرانية بالثأر لمقتل فخري زاده، بيد أن متحدثا بإسم وزارة الخارجية الإسرائيلية قال إن الوزارة لا تعلق على المسائل الأمنية المتعلقة بممثليها في الخارج.


AFP | Reuters | DPA | DW

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *