«95 في المئة من القضاة فاسدين».. قنبلة يفجرها وزير الداخلية صداها دوليّ


«95 في المئة من القضاة فاسدين» قنبلة فجّرها وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي تاركاً ردود فعل ومواقف قضائية شاجبة ومستنكرة.

المحامي أكرم عازوري سجّل بدوره موقفاً لافتاً من الكلام الصادر عن الوزير فهمي، فاعتبر أن السجال الدائر بين مجلس القضاء الأعلى ونادي القضاة من جهة، وبعض الصحافيين مع وزير الداخلية الذي نَسَب، مساء أمس الخميس على شاشة “أم.تي.في” في برنامج “صار الوقت” مع الإعلامي مرسال غانم، الفساد لـ95 في المئة من الجسم القضائي اللبناني، هو “سجال غير مسؤول ويُلحق ضرراً بما تبقى من سمعة الدولة اللبنانية، سواء داخلياً أم دولياً”.

ولفت عازوري نظر وزير الداخلية “إلى نتيجة سلبية لتصريحه في ما يتعلق بالاعتراف الدولي بالأحكام التي يصدرها القضاء اللبناني”، شارحاً أن “أي متقاضٍ يستحصل على حكم عادل في لبنان، ويرغب في تنفيذ هذا الحكم في أي دولة أجنبية، يستطيع الفريق الخاسر أن يُبرز للمحكمة الأجنبية تصريح وزير الداخلية كي يرفض القاضي الأجنبي مَنح الصيغة التنفيذية للحكم اللبناني”.

وشدد على “وجوب التنبّه دائماً عندما نتناول القضاء، خصوصاً على لسان مَن هم في سدّة المسؤولية، إلى الصدى الدولي لتصريحاتهم”.

وإذ تمنى على الوزير فهمي “أن يصحّح ما أدلى به، بتصريح داخلي علني ويوضح ما قصده تحت انفعال اللحظة الإعلامية”، اقترح عازوري “إذا كانت لدى وزير الداخلية معلومات موثّقة عن فساد ينسبه إلى قاضٍ أو أكثر، فالطريق المسؤول الذي يليق بوزير في الحكومة، هو التوجّه بمعلوماته إلى مدّعي عام التمييز أو التفتيش القضائي”.


المركزية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *