أول وفد إسرائيلي يزور السودان منذ التطبيع


أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن وفدا إسرائيليا يزور السودان، وهو ما أكده مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى لوكالة “فرانس بريس”. بينما ذكرت صحيفة إسرائيلية تفاصيل حول هوية الشخصيات الإسرائيلية المشاركة في الزيارة.

أكد مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى لوكالة فرانس برس أن إسرائيل أرسلت الاثنين (23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020) أول وفد لها إلى السودان، وذلك بعد شهر على إعلان اتفاق تطبيع العلاقات بين البلدين. ويأتي التأكيد الإسرائيلي بعد شائعات متزايدة في القدس مؤخرا حول إرسال وفد إسرائيلي إلى الخرطوم.

وأعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي بعد ظهر الاثنين أن وفدا يزور السودان الإثنين. والسودان هي الدولة العربية الثالثة التي أعلنت أخيرا تطبيع العلاقات و”إنهاء حالة العداء” مع الدولة العبرية بعد الإمارات والبحرين.

وأكد مسؤول إسرائيلي رفض الكشف عن هويته زيارة الوفد بدون تقديم مزيد من التفاصيل حول هوية الشخصيات الإسرائيلية المشاركة في الزيارة.

ومن جانبها، ذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت ” الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني أن الوفد يتألف من مجموعة صغيرة من المسؤولين الحكوميين وسيعمل على إعداد الأساس لزيارة أكبر لمسؤولين إسرائيليين رفيعي المستوى في الأسابيع المقبلة.

وكان وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين قد صرح للصحيفة في الأسبوع الماضي بإن الوفد الأول إلى السودان سيكون صغيرًا ومكلفًا بالمسائل الأمنية. وأضاف أن وفداً أكبر سيتبعه لمناقشة التعاون الاقتصادي المحتمل مع الخرطوم.

يذكر أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو قد التقى رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني في شباط/ فبراير في أوغندا، ووصف رئيس الوزراء اللقاء بأنه “تاريخي”.

وزار وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إسرائيل أواخر آب/ أغسطس، وغادر منها إلى السودان في أول رحلة رسمية مباشرة بين تل أبيب والخرطوم. وشهدت الأشهر الأخيرة أيضا زيادة واشنطن للضغوط على الخرطوم لدفعها نحو تطبيع علاقاتها مع إسرائيل قبيل الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي جرت في الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر.


AFP | DPA | DW

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *