توتر إيراني أمريكي بأعالي البحار.. الحرس الثوري يطلق سفينة حربية بحجم حاملة طائرات


وسط تصاعد في شدة التوتر بين طهران وواشنطن، أعلنت وسائل إعلام إيرانية رسمية أن الحرس الثوري أضاف إلى أسطوله البحري سفينة حربية قادرة على حمل طائرات ومنصات إطلاق صواريخ وطائرات مسيرة.

قال التلفزيون الرسمي اليوم، الخميس 19 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، ، إن “سفينة حربية ثقيلة، متعددة الأغراض، بعيدة المدى قادرة على حمل جميع أنواع الطائرات والطائرات بدون طيار والصواريخ وأنظمة الرادار” قد أضيفت إلى أسطول الحرس الثوري الإيراني.

وأضاف التلفزيون الرسمي أن “السفينة الحربية الإيرانية شهيد روداكي Shahid Rudaki هي مدينة بحرية متنقلة قادرة على تنفيذ مهمات في المحيط”.

وقال قائد البحرية بالحرس الثوري علي رضا تنكسيري Ali Reza Tangsiri للتلفزيون الحكومي إن السفينة الحربية ستوفر الأمن “لخطوط النقل البحري وناقلات النفط والأساطيل التجارية والصيد في أعالي البحار”.

ونقل بيان نُشر على موقع Sepah الإخباري التابع للحرس الثوري عن القائد الأعلى لقوة النخبة حسين سلامي قوله إن السفينة الحربية التي يبلغ طولها 150 مترا “تخلق آفاقا أوسع لقواتنا البحرية للتحرك عبر البحار”.

وامتنع الأسطول الخامس الأمريكي ومقره البحرين عن التعليق على هذه الخطوة الإيرانية.


Reuters

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *