لا أمل دون إستقلال القضاء.. غادة عون تستقيل ولا تكون شاهدة زور


كشفت المدعي العام في جبل لبنان القاضية غادة عون ان “هناك منظومة كبيرة جدا في البلد قوامها السلطة السياسية ولها تفرعات في القضاء”.

وقالت عون في حديث متلفز : “أشعر “بالقرف” بعد انفجار بيروت وبعد كل اللاعدالة التي نراها، والحكي اليوم لا قيمة له ان لم يكن هناك قضاء مستقل يحمي حقوق الناس في انفجار المرفأ، ومن المعيب حماية بعض الاشخاص في انفجار 4 آب”.

وفي قضية الفيول المغشوش، “وجهت عون تحية الى فرع المعلومات على جهده، مؤكدة انها لم تساير أحداً في هذا الملف”.

وقالت: “هيئة التحقيقات الخاصة في مصرف لبنان مسخرة وهي لم ترد على ما طلبته منذ سنة واحتاج الى كشف حساب، وانا مستعدة ان استقيل اليوم ولا اريد ان اكون شاهدة زور”، مشيرة الى أن “أهم هيئة لكشف الفساد وسرقة المال العام هي هيئة التحقيقات الخاصة وهي لا تريد ان تعمل وتماطل في هذه القضية”

وأعلنت ان “الترهيب الذي تعرضت له غير مسبوق في تاريخ الجمهورية، ولا اعتقد ان هناك قضاة سيفتحون اي ملف في هذه الاجواء، والحل اليوم هو باقرار قانون استقلالية القضائية، ولكن قبل ذلك يجب اطلاع القضاة عليه، وهذا الموضوع لن يأخذ وقتا كبيرا كما يجب انشاء الهيئة العليا لمكافحة الفساد”.

وشددت عون على أنه “طالما لم يُقرّ قانون استقلالية السلطة القضائية فلا يوجد اي امل”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *