جائزة «المستشفى المتميز» يحصدها مستشفى الحريري.. أبيض: الفضل يعود للعاملين في هذا الصرح


تمكن مستشفى رفيق الحريري الحكومي من حصد جائزة المستشفى المتميز لعام ٢٠٢٠، والتي يمنحها “إتحاد المستشفيات العربية”.

وفي السياق، غردت عضو كتلة “المستقبل” النائبة رولا الطبش عبر حسابها على “تويتر”:

“كل التهاني القلبية لمستشفى رفيق الحريري الجامعي على منحه جائزة “المستشفى المتميز لعام ٢٠٢٠” من قبل اتحاد المستشفيات العربي، وهي جائزة مُستحقة لِمن كان اول من بادر الى تجهيز اقسامه وكوادره لمواجهة الكورونا، بإمكانياته الذاتية المتواضعة، وبظل ظروف اقتصادية خانقة”.

أضافت: “والجميع يشهد على تفاني كل العاملين في المستشفى، وجهودهم الاستثنائية، وتضحياتهم الباسلة، فكانوا خط الدفاع الاول في مواجهة هذا الوباء، وما زالوا. مجدداً، اصدق التهاني لكم دكتور ابيض ولكل اسرة هذا الصرح المتميز. الله يرحم رفيق الحريري”.

مدير المستشفى

من جهته، توجه مدير المستشفى فراس الأبيض إلى الإتحاد شاكرًا، وقال في سلسلة تغريدات عبر “تويتر”:

“بإسمي وبإسم زملائي العاملين في مستشفى رفيق الحريري الجامعي، نتقدم بكامل الشكر والتقدير لإتحاد المستشفيات العربية على منحه مؤسستنا جائزة المستشفى المتميز لعام ٢٠٢٠. وهذا التكريم هو دافع اضافي لنا لبذل المزيد من الجهد، وخاصة في هذا الظرف الصعب الذي يمر به الوطن”.

أضاف: “بالنسبة لي، فان ما ميز المستشفى هو مبادرته في بداية الجائحة لتجهيز اقسامه والتحضير لإستقبال مرضى الكورونا بإمكانياته المادية الذاتية على الرغم من تواضعها، ومن غير حسابات الربح والخسارة. وبعد مضي الأشهر، يشهد الجميع على المهنية العالية والمستوى الطبي الجيد الذي يقدمه المستشفى”.

وتابع: “الفضل، كل الفضل، في هذا الإنجاز يعود للعاملين في هذا الصرح. ان مبادرتهم، وتفانيهم، وتضحيتهم، هي أساس ما تحقق. ولذلك مبارك لهم هذا التقدير، وهو يضاف الى كل الدعم المعنوي والمادي الذي قُدّم للمستشفى وعامليه من داخل او خارج لبنان”.

وختم: “نتمنى ان يكون هذا التقدير حافزا لبعض المؤسسات الإستشفائية الأخرى، والتي لا تزال لم تتحضر بالشكل المطلوب لمواجهة الجائحة، على القيام بما يمليه عليها نداء الواجب وقسم المهنة، وخاصة مع التزايد الكبير لأعداد المرضى”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *