«يوم عظيم للعلم والإنسانية».. شركة ألمانية تستعد لترخيص لقاح ضد كورونا


“هذا المصل سيصنع فارقا”، يقول وزير الصحة في ألمانيا، بعدما أعلنت شركة بيونتيك أن اللقاح الذي تطوره بالتعاون مع فايزر الأمريكية يوفر أكثر من 90 بالمئة من الحماية ضد كوفيد-19 وأنه لم يتم تسجيل آثار جانبية خطيرة للقاح.

أشاد وزير الصحة الألماني ينس شبان بالتقدم الذي أحرزته شركة بيونتيك وشركة فايزر في تطوير لقاح مضاد لكورونا ووصفه بأنه “مشجع للغاية”.

وكانت بيونتيك الألمانية وفايزر الأمريكية قد أعلنتا في وقت سابق من اليوم الاثنين (9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020) أن بيانات الدراسات أظهرت أن اللقاح الذي يجري تطويره، يوفر أكثر من 90 بالمئة من الحماية ضد مرض كوفيد-19، ومن المرجح أن يتم التقدم اعتبارا من الأسبوع المقبل بطلب للحصول على ترخيص للدواء من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية. وتوقعت الشركتان الحصول هذا الشهر على تصريح أمريكي لإستخدام اللقاح في حالات الطوارئ.

وتعد شركة فايزر وشريكتها، شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية بيونتيك، أول شركات الأدوية التي تنشر بيانات ناجحة من تجربة سريرية واسعة النطاق للقاح مضاد لفيروس كورونا. وقالت الشركتان إنهما لم تجدا حتى الآن مخاوف خطيرة تتعلق بالسلامة.

وأكد ألبرت بورلا الرئيس التنفيذي لشركة فايزر “اليوم، يوم عظيم للعلم والإنسانية”، “وصلنا لهذا الإنجاز الحاسم في برنامج تطوير اللقاحات لدينا في وقت يحتاجه العالم بشدة..”

وقال أوغور شاهين الرئيس التنفيذي لشركة بيونتيك لرويترز إنه متفائل من أن تأثير التحصين للقاح سيستمر لمدة عام، رغم أن ذلك غير مؤكد بعد.

وأوضح وليام شافنر خبير الأمراض المعدية في كلية الطب بجامعة فاندربيلت في ناشفيل بولاية تينيسي “بيانات الفعالية مثيرة للإعجاب حقا. هذا أفضل مما توقعه معظمنا… الدراسة لم تكتمل بعد، ولكن مع ذلك تبدو البيانات قوية للغاية”.

وبوشرت المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب السريرية على اللقاح الجديد “بي ان تي 162 بي2” نهاية تموز/ يوليو بمشاركة 43,538 شخصا حتى الآن في عدة دول في العالم. وأكت فايزر أنها تجمع بيانات سلامة لمدة شهرين بعد الجرعة الأخيرة وهو شرط من إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية للحصول على الترخيص العاجل، الذي تتوقعه في الأسبوع الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر.

أمنية ألمانية بخصوص اللقاح

ومن جهته قال ينس شبان إن النتائج أوضحت أن ” هذا المصل سيصنع فارقا”، وأعرب عن سروره لأن شركة ألمانية كانت من بين أوائل الشركات التي تحقق مثل هذه النجاحات، لكنه طالب في الوقت نفسه بإنتظار إجراء المزيد من التجارب “فهذا لا يعني أن الموافقة ستتم غدا”.

وأوضح الوزير، الذي تعافى من الإصابة بفيروس كورونا، أن التصريح الذي ستصدره إدارة الغذاء والدواء سيكون في البداية تصريحا داخل الولايات المتحدة “ويمكن أن يؤدي هذا إلى فارق زمني بين التصريح الأمريكي والأوروبي”.

وفي الوقت نفسه، قال شبان إنه يفترض أن يتم تقديم طلب مواز للهيئة الأوروبية للأدوية، وتابع أنه كوزير ألماني لا يرغب في أن يتوافر مصل لشركة ألمانية “في دول أخرى أولا”.

يذكر أن شركتي فايزر وبيونتك قد أبرمتا عقدا بقيمة 1.95 مليار دولار مع حكومة الولايات المتحدة لتقديم 100 مليون جرعة لقاح بداية هذا العام، كما توصلتا إلى اتفاقات توريد مع الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة وكندا واليابان.


DPA | Reuters | AFP | DW

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *