طهران والإنتخابات الاميركية.. خامنئي: طهران لن تتأثر بالفائز ظريف: المهم هو كيف يتصرف البيت الأبيض بعد الإنتخابات


أكد الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي اليوم الثلاثاء (3 تشرين الثاني/ أوكتوبر) ان نتيجة الانتخابات الرئاسية الأميركية لن تؤثر على سياسة طهران تجاه واشنطن وأن الإيرانيين لن يرضخوا لضغط أميركا ولن يستسلموا لمطالبها، حسب ما افادت “وكالة رويترز”

وأضاف في خطاب بثه التلفزيون الرسمي مباشرة : “سياستنا تجاه الولايات المتحدة محددة بوضوح ولا تتغير بتغير الأفراد. لا يهمنا من يأتي ومن يرحل”.

وتابع خامنئي أن طهران في “حاجة لتطوير قدراتها في مجال الصواريخ الباليستية للدفاع عن نفسها في مواجهة الأعداء”.

بينما أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بأن سلوك البيت الابيض بعد الانتخابات مهم لطهران وليس الوعود والشعارات التي تطلق، حسب ما افادت “وكالة الانباء الايرانية”.

وقال في تصريح ادلى به لقناة “سي بي اس نيوز” وتم بثه مساء امس: “ان ايران لا تفضل احدا على الآخر بين المتنافسين في الانتخابات الرئاسية الاميركية؛ الرئيس دونالد ترامب وجو بايدن”.

وأضاف: “المهم بالنسبة لنا هو كيف يتصرف البيت الأبيض بعد الانتخابات، وليس الوعود التي تطلق هناك، والشعارات التي ترفع. المهم هو سلوك اميركا ولو قررت اميركا وقف سلوكها الهدام ضد إيران، فإن القضية ستختلف بغض النظر عمن سيأتي الى الابيت الابيض”.

وتعليقا على تلميح معسكر بايدن أنه في حال فوزه، ستحاول إدارته إعادة التفاوض حول الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه عندما كان نائبا للرئيس، قال ظريف: “لو اردنا القيام بذلك (التفاوض من جديد)، لفعلناه مع ترامب قبل 4 اعوام ، ان طهران لن تفكر تحت أي ظرف من الظروف في إعادة التفاوض حول البنود الواردة في الاتفاق”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *