الجلسة الثانية من المفاوضات غير المباشرة في الناقورة.. وغدا تستأنف صباحا


إنتهت الجلسة الثانية من المفاوضات غير المباشرة بين لبنان والعدو الاسرائيلي التي انعقدت صباح اليوم الأربعاء (28 تشرين الثاني/ أوكتوبر) في الناقورة. وتستأنف جلسة مفاوضات الترسيم غدا عند العاشرة صباحا.

التأمت في رأس الناقورة في مقر “اليونيفيل” الجولة الثانية من المفاوضات غير المباشرة بين الوفدين اللبناني والإسرائيلي برعاية الأمم المتحدة وبوساطة أميركية حيث دخل الوفدان غرفة الإجتماعات وتم البحث في ترسيم الحدود البحرية، وقد حمل الوفد اللبناني خرائط ووثائق تظهر نقاط الخلاف.

ضم الوفد اللبناني المفاوض نائب رئيس الأركان للعمليات العميد الركن بسام ياسين رئيسا، العقيد البحري مازن بصبوص والخبير في نزاعات الحدود بين الدول الدكتور نجيب مسيحي، وعضو هيئة إدارة قطاع البترول وسام شباط.

ويترأس المفاوضات أحد مساعدي المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش في حضور الوسيط الاميركي السفير جان ديروشر.

إشارة إلى أن الوفد اللبناني وصل الى الناقورة على متن طوافة حطت في مهبط المروحيات في مقر اليونيفيل، الذي يبعد 500 متر عن مكان الاجتماعات.

وشهد محيط الناقورة انتشارا واسعا للجيش اللبناني الذي يسير دوريات مشتركة مع قوات “اليونيفيل”.

من جهة أخرى، نظم الجيش جولة ميدانية للصحافيين في الناقورة لا سيما عند المنطقة والمقر الدولي التي جرت فيها المفاوضات غير المباشرة على بعد كيلومتر، من المقر، حيث تشاهد العلامات البحرية التي وضعها العدو في البحر عند رأس الناقورة قبالة نقطة الـB1.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *