حقد على طرابلس والشمال.. شادي السيد: لا يحول بيننا وبين قطع الطرقات إلا مصالح الناس وقوت يومهم


أعلن نائب رئيس اتحاد النقل البري النقيب شادي السيد، في تصريح من أمام منشآت نفط طرابلس، “ان ما يدفعنا إلى التريث والسكوت عن أمور مهمة أن الحكومة الحالية غائبة، ولكن أن تتوقف منشآت نفط طرابلس فهذا أمر فيه نظر، وأن تمتنع عن تسليم المحروقات للشركات والمحطات فهذا أمر فيه حقد على طرابلس والشمال. وقد بلغنا أن شركات محددة تقف وراء هذه التطورات وهي تبيع على هواها بأسعار غير قانونية محققة ربحا غير قانوني”.

وقال: “اننا نسأل وزير الطاقة عن ذلك ونسأل من سارعوا إلى توظيف العشرات في المنشآت لأسباب انتخابية، هل كفاكم التوظيف في المنشآت وقد أعرضتم عن تأهيلها ووضعها في العمل”.

ورأى “إن الكيد لطرابلس والشمال والمتاجرة بالناس والسلع على حساب ما تبقى من أموال في جيوب الناس لهو العمل الارعن والأخطر والأكثر تعبيرا عن دخولنا مرحلة الفوضى”.

وسأل السيد: “أين الرقابة على محطات المحروقات التي نتفهم أن تقنن بيع المحروقات ولكننا لا نتفهم التلاعب بالكيل علنا والتفاوت بعدد الليترات مقابل مبلغ محدد بين محطة وأخرى”.

وختم: “لا يحول بيننا وبين قطع كل الطرقات إلا مصالح الناس وقوت يومهم. لقد خاب الظن كله في من يديرون ملف الطاقة وصار الوقت مناسبا لتغيير الأداء والمسؤوليات بل إنه الوقت الانسب”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *